نبذة تاريخية

تم ابتكار LaborSave في العام ٢٠٠٤ عندما رأى بيني كوهين خلال زيارته لمصنع بلاستيك العمال يفرغون يدويا أكياس كريات بلاستيكية في القادوس. دارت أفكاره وقتها حول عدم كفاءة تفريغ الأكياس يدوياً وعن هدر القوى العاملة في هذا الإجراء، وراح على الفور يضع الخطوط الأولى لآلة من شأنها أن توفر الحل الأوتوماتيكي.

 

تم عرض نظام LaborSave لأول مرة في العام ٢٠٠٤ في صالون K ونال نجاحاً بين عشية وضحاها في أوساط صناعة البلاستيك. وكان الحل التكنولوجي إلى جانب أعلى المعايير الحرفية بالضبط ما تحتاج إليه الصناعة، ولكن مع مرور الوقت، أدرك اصحاب هذه الآلة أن القيمة الحقيقية التي يقدمها LaborSave إلى الزبائن ليست ما كنا نعتقده في الأصل. 

لقد تم تصميم LaborSave في الأصل، كما يوحي الإسم (التوفير في العمل)، كحل للرد على عدم الكفاءة في استخدام الموارد البشرية وكي تساعد الشركات على تقليل ساعات العمل المطلوبة لفتح الأكياس. ومع ذلك، فإن الفائدة الحقيقية التي يقدمها LaborSave إلى الشركات هو تفريغ ما يصل إلى ٩٩٫٩٩٪ من محتوى الكيس، إلى جانب معايير سلامة عالية يجلبها LaborSave إلى الصناعة. 

إلى اليوم، قام  LaborSave بتركيب أكثر من ٣٠٠ نظام أوتوماتيكي لتفريغ الأكياس حول العالم، وفتح أكثر من ٢٥ مليون طن من المواد الخام. 

ندعوك إلى جدولة عرض تجريبي مجاني لك من LaborSave.